لنرتقي | كن أنت بنسخة أرقى

الأربعاء، 27 سبتمبر 2017

5 فوائد للقراءة و المطالعة

فوائد القراءة و المطالعة
كلنا نعلم أن القراءة هي اللبنة التي تبنى بها الحضارات، كما أنها غداء الأرواح و الأفكار، حيث تعتبر إحدى أبرز مغذيات العقل لذلك تجد القارئ المرافق لكتبه منفتح الذهن و ذو عقل غني بالأفكار، ناهيك عن فوائدها الأخرى التي لا تحصى. نذكر منها:

1. تحفيز الذهن:


عقل الإنسان شأنه كشأن أي عضلة في الجسم دائما ما يحتاج لعناية و تدريب، حيث تعتبر القراءة من التمارين المفضلة للعقل، فالذين يقرؤون باستمرار نادرا ما يصابون بمرض الزهايمر أو الخرف عند الكبر مقارنة بمن لا يمتلكون هذه العادة، لذلك بمواظبتك على القراءة فإنك تبقي عقلك في نشاط دائم و تحميه من الأمراض المستقبلية.

2. اكتساب مدارك لغوية:


تفتح القراءة أمام الإنسان فرصة للتعرف على العديد من المصطلحات سواء اللغة التي تقرأ بها أو أي مجال من المجالات ( كالطب مثلا أو علم النفس ، علم الإقتصاد...) حيث دون إدراك منك ستزداد ثقافتك و فصاحة لسانك كما ستحسن مهاراتك الكتابية و هذا ما سيعطي انطباعا حقيقيا عن ثقافتك و يخول لك فرص كثيرة لتطوير حياتك.
فوائد القراءة و المطالعة

3. تحسين الذاكرة:


هناك نوع من الكتب التي تساعدك على تمرين ذاكرتك خاصة الروايات حيث تجد نفسك مضطرا إلى حفظ أسماء الشخصيات و كل ما يتعلق بحياتهم و كذلك تحاول دائما الربط بين الأحداث لكي تفهم الرواية بشكل جيد و هذا ما يعتبر أمر مفيدا جدا لتحسين ذاكرتك، بطبيعة الحال لن تشعر بالفرق منذ قراءتك لأول رواية لكن صدقني مع مرور الوقت و مداومة المطالعة ستكتسب ذاكرة لا يستهان بقدراتها.

4. تحسين مهارات الكتابة:


ليس هناك أي كاتب مشهور لم يسبق له أن قرأ مئات الكتب قبل أن يحقق ما وصل إليه من نجاح . فلكي تحسن مهاراتك في الكتابة و تنمي قدراتك الإبداعية في هذا المجال عليك بمداومة قراءة الكتب و المجلات المختلفة في شتى المجالات. 


5. الترفيه:


تعتبر قراءة الروايات و المجلات المختلفة مصدرا للترفيه و الإسترخاء، كما أنها تساعد على التخلص من الضغوطات كضغوط العمل أو المذاكرة، كل ما عليك فعله هو مداعبة كتاب يوافق ذوقك في أوقات فراغك للتخلص من جميع الضغوطات.

فوائد القراءة و المطالعة
تحدثنا في العديد من المقالات على أن الإستثمار في الذات هو أفضل استثمار على الإطلاق لهذا أؤكد لكم متابعينا الكرام أن القراءة تتربع على عرش الإستثمارات الذاتية. كل ما عليك صديقي هو تجنب قراءة المنشورات المتداولة في مواقع التواصل الإجتماعي كالفايسبوك و التويتر التي لن تقدم لك أية إفادة تذكر و استبدالها بخير جليس في هذا الزمن الذي هو الكتاب.
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي
 

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم