لنرتقي | كن أنت بنسخة أرقى

الأربعاء، 21 يونيو 2017

لست في حاجة إلى استحسان الآخرين

لست في حاجة إلى استحسان الآخرين
اهتمامك المبالغ فيه لرأي الآخرين سيحولك لدمية يلعبون و يتحكمون فيها، كدبدوب صغير يلعب به الأطفال ينقلونه من مكان لآخر و هو لا يملك أية سيطرة عليهم. لو قدروك فأنت مميز و تحس بالسعادة، و لو حصل العكس ستحس بالقلق و عدم السعادة. 
ليس الغلط أن تسعى لقبول الناس، لكن الغلط أن يتحول هذا السعي من رغبة مفيدة إلى ضرورة ملحة، سيتحول لأنك تعيش حياتك كلها بمعاييرهم و ليس بمعاييرك أنت، و ستبقى محبوسا في دائرة أنك مقبول من الناس و أسير استحسانهم. إنك تعطيهم سلطة عليك حيث يصبح رأي الناس فيك أهم من رأيك في نفسك.
لست في حاجة إلى استحسان الآخرين
صحح نفسك عندما تكتشف أن تصرفك يدل على حاجتك لاستحسان شخص ما، يجب أن تعلم أنه من الطبيعي أن يختلف الأشخاص معك و لا تعجب بما تعمله، لا يمكن أن تكون كاملا، كما لا يمكن أن ترضي جميع الناس في كل الأوقات. تصرف بطبيعتك بدون انتظار رأي شخص آخر. و دع مشاعرك بين يديك و ليس بين يدي شخص آخر و إلا ستضطر إلى الجري وراءهم بمجرد أن يرموا لك قليلا من الإستحسان.

بعض الإقتراحات للتخلص من استحسان الناس:

  1. فكر بصورة إيجابية اتجاه الذات عند مواجهتك لموقف خسرت فيه استحسان شخص ما. 
  2. أشكر من يصارحك بأشياء تساعد على نمو شخصيتك حتى لو لم ترضى عن ذلك النقد. 
  3. حاول البحث عن مواقف تعرف أنك ستتعرض فيها لعدم موافقة شخص ما و حاول أن تتحكم بأعصابك لتفادي الغضب. 
  4. مرن نفسك على تجاهل عدم الموافقة أو الإستحسان من الغير. فلن تقيم نفسك على أساس ما يشعر به الآخرون. 
  5. ثق بنفسك عند شراء ملابس أو أشياء شخصية دون أن تستشير أحد. 
  6. لا تحاول تأكيد صحة ما تقوله بالإستعانة بإضافة طرف آخر في عبارة:"أليس هذا صحيح يا فلان؟" أو "اسأل فلان فهو سيؤكد كلامي". 
  7. قلل من الإعتذارات التي تقولها أحيانا بدون الحاجة إلى ذلك.
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي
 

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم