لنرتقي | كن أنت بنسخة أرقى

الثلاثاء، 25 أبريل 2017

كيف تحقق التوازن في حياتك ؟

يسعى الإنسان في هذه الحياة لتحقيق ذاته وأهدافه التي لا تنتهي وكلما تقدمنا في السن زادت مسؤولياتنا وتوسعت دائرة التزاماتنا وانشغالاتنا، التي قد تصل إلى ضرورة استثمار كل وقتنا للقيام بهذه الواجبات، وفي خضم هذه المتطلبات، نتساءل هل نقوم بواجبنا تجاه أنفسنا أو المقربين منّا أو احتياجاتنا المادية والنفسية والعاطفية، لهذا علينا التركيز والموازنة بين الرغبات والاحتياجات والعواطف، فالتوازن هو المقياس الداخلي ولكنه ليس كبقية المقاييس فلا يجوز أن تطغى كفة على أخرى، فتطغى الاحتياجات على المشاعر مثلاً، والمفتاح لاستعادة التوازن هو أن نعطي الأولوية للأهم فالمهم وهكذا، فالنجاح ظاهريا لا يعني شيء إلا إذا كان يرافقه نجاح داخلي ولكي تحقق السلام الداخلي عليك التوفيق بين عقلك و جسمك و روحك، لذا يجب أن لا تكون كل أولوياتك مادية. فعليك أيضا الاهتمام بالجوانب الأخرى :
كيف تحقق التوازن في حياتك ؟

  1. كتغذية روحك : بتقوية علاقتك بالله و محاولة الحفاظ على الاتصال الدائم مع الله.
  2. تغذية جسمك : الإهتمام بجسمك فهو المكان الذي يحوي روحك.
  3. تغذية عقلك : كما يحتاج جسمنا للغذاء فعقلنا بدوره أيضا يحتاج الأفكار، و التجارب الجديدة

الضغوط النفسية ستحطم روحك التي تعد أهم نعمة عندك، ستضيع روحك و أنت تحاول أن تعيش حياتك، الناس تضحي بحياتها مقابل كلام فارغ و ماديات لا تجد الفرصة للاستمتاع بها، فالإنسان يدمر نفسه و طاقته في مقابل غير مناسب. التوازن مهم و أغلب الناس تقريبا تفتقر إليه. غير نمط حياتك و حاول استعادة التوازن. ففي البداية أنت تسعى وراء المال لكي تحقق السعادة و مع مرور الوقت تتجاهل السبب الذي جعلك تطلب المال أساسا، الذي هو السعادة. أنا لا أحاول أن أمنعك من العمل و الجد و كسب النقود و عيش حياة مادية ممتعة. المهم هو أنك أنت الذي يجب أن تمتلك المال وليس العكس.
كيف تحقق التوازن في حياتك ؟
الحياة المادية منعتنا من رؤية الجمال من حولنا. إذا لم تتعلم الإستمتاع الآن بما لديك مهما كان بسيطا. فلن تستطيع الإستمتاع أيا كان ما تملكه. إذا وجدت نفسك جالسا في الشاطئ أمام منظر جميل و جو رائع و أنت تفكر في مشاكل العمل، اعرف أن هناك خطب ما، حاول العيش يوم واحد بدون هاتف و بدون أنترنيت حاول مشاهدة غروب الشمس، استمتع بمشاهدة الغيوم في السماء، ابحث عن الجمال في أبسط الأشياء. لا تجري وراء متع الحياة الكبيرة و تضيع متعها الصغيرة . فهناك أناس كثر يحلمون بحديقة كبيرة و يتجاهلون تماما الشجرتين أمام باب منزلهم، فالسعادة يمكن أن تجدها في كتاب ممتع، أكلة لذيذة، رفقة طيبة، مساعدتك لأشخاض يمتنون لك.

إن سر نجاحك يكمن في توازنك، إن استطعت أن توفق بين صحتك وعملك وعلاقاتك وجانبك الشخصي .. و رتبت أولوياتك فستجد أنك تعيش بهدوء و في نجاح مستمر.
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي
 

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم