لنرتقي | كن أنت بنسخة أرقى

الأحد، 2 أبريل 2017

5 نصائح لتحقيق الصحة و الرشاقة

هل فكرت من قبل في تحفيز نفسك لممارسة التمارين الرياضية؟ هل يتضمن روتين حياتك اليومي الذهاب إلى العمل والتحديق أمام شاشة الكمبيوتر بالساعات أو حتى البقاء في المنزل والجلوس على الأريكة بدون فعل أي شيء؟ هذه العملية اليومية المتكررة ليست فقط مملة ولكنها نمط حياتي غير صحي بالمرة، لذا يجب أن يتضمن يومك إحدى الأنشطة الرياضية لتساعدك على الخروج من هذه الدائرة الروتينية الرتيبة، ولكن إذا كنت تشعر دوما بالكسل حيال ممارسة الرياضة، فنعطيك هنا بعض المعلومات والنصائح التي سوف تزيد من حماسك لها.


 النصيحة الأولى :


ضع أهداف عملية و واقعية اتخذ القرارات التي يمكنك الالتزام بها، كن واقعيا عند فعل ذلك، انه من الجيد الوصول للنجوم ، ولكن لماذا لا تقوم بتعيين هدف أصغر وتتدرب بذكاء، ضع مجموعة أهداف أسبوعيا تريد تحقيقها، مثل الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية ثلاث مرات في الأسبوع، هذه الأهداف ينبغي أن تساعد على تطوير أسلوب حياتك وعاداتك الصحية حتى تكون أكثر انتاجا ونشاطا في مجال عملك.


 النصيحة الثانية :


 حقق أهدافك واحدا تلو الآخر لا تكن قاسيا جدا على نفسك، ابدأ الرحلة من خلال البدء خطوة بخطوة. فعل كل شيء في وقت واحد يمكن بسهولة أن يضعف تركيزك وحماستك، أبقه بسيطا وغير شيئا واحدا في كل مرة، تدريجيا انتقل لخطوة أخرى بمجرد أن تتقن الهدف السابق، لا تتعجل.

 النصيحة الثالثة :


 ضع خطة واضحة و سهلة الإتباع و استخدم مخططا لتحديد نهاية لمواعيد أهدافك ما سيساعدك على البقاء في المسار الصحيح، و ضعه في مكان ما بحيث تراه كثيرا. التذكير الدائم سيحافظ على أهدافك جديدة في عقلك. مثلا، إذا كنت تريد أن تفقد الوزن عن طريق تناولك لطعام صحي، ضع جدول وجبات أسبوعية بوصفات صحية. أو إذا كنت تريد زيادة لياقتك من خلال التدريب فحدد بعض الوقت على مخططك لبعض التدريبات.

 النصيحة الرابعة :


 لا تقسو على نفسك فالكمال لله. فلا بأس من بعض العثرات الصغيرة في سبيل تحقيق هدفك. لا تستسلم بسهولة عندما تأكل من غير قصد وجبات سريعة وتكسر النظام الغذائي الخاص بك أو تكون غير قادر على الذهاب إلى الصالة الرياضية لأن لديك عمل طارئ، الجميع يخطئ. اعزم على أن تكون أفضل ثم عد إلى المسار الصحيح.


النصيحة الخامسة :


تبادل و اطلب الدعم من الأهل و الأصدقاء، اسأل أفضل صديق لك ليكون رفيقك في الصالة الرياضية. أن تقاسم كفاحك ونجاحك مع شخص أو مجموعة يجعل طريقك إلى حياة صحية أسهل بكثير. إذا كنت تشعر بالإحباط أو عدم القدرة على تنفيذ أهدافك لوحدك، فليس من السيئ طلب المساعدة من الذين يهتمون لأمرك، وأولئك الذين هم على استعداد للاستماع لك. هذا سيرفع معنوياتك و قدرتك على تحمل الضغط في سبيل تحقيق هدفك.

 فلتكن أهدافك واقعية و صغيرة لمساعدتك على تطوير عاداتك و جعلها صحية على المدى الطويل. تذكر أن تكون جيدا مع ذاتك و كافئ نفسك عن تلك النجاحات الصغيرة التي تحققها كل مرة . لا تستسلم إذا تعثرت أو واجهتك بعض العراقيل. لا تترددوا في كتابة الردود في خانة التعليقات، مع ضرورة تفسير وشرح ماذا تمثل لكم ممارسة الرياضة، فأنا متأكد بأن هذا سيساعد العديد من القراء !

 شكرا جزيلا على حسن تركيزكم، وإلى اللقاء القريب.
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي
 

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم