لنرتقي | كن أنت بنسخة أرقى

الجمعة، 10 مارس 2017

القرد و الموزة

في حصتي الماضية لمادة الإنجليزية، قام أستاذنا الكريم بسرد قصة صغيرة تخفي داخلها #معاني كثيرة، وهنا أشدد على أهمية التعليم، إننا كآدميون لسنا كبقية المخلوقات التي تعيش فقط على الطعام، إننا بحاجة لإطعام العقل بالأفكار والتجارب، إننا بحاجة لأشياء جديدة نتعلمها تفتح أبصارنا وتساعدنا على رؤية الصورة بشكل أوسع إننا بحاجة لأن نكون أحياء لا موجودين فقط !

يقوم مدرب القرود باستدراج القرد للقفص بوضع موزة داخل هذا الأخير، القرد بدوره يدخل بكل سرور وأريحية للقفص ويسعد بحمل الموزة متجاهلا أنه ضحى بحريته لإمتلاك متعة لحظية وأنه سقط في الفخ وأصبح ضحية، لربما كان بمقدوره الحصول على الكثير من الموز خارجا واكتشاف أشياء ألذ من الموز.

هذه القصة الصغيرة تلخص حياة الكثير منا، فالأغلبية المطلقة تبحث عن وظيفة آمنة تمنحها قوتا يوميا لتمنح مقابل ذالك حريتها، والأسوأ من هذا أنك تجد من يكره وضعيته ووظيفته وهو غارق في الديون للمتطلبات التي لا تنتهي ولإشباع الرغبات التي ما تفتأ تشبع حتى تجوع .. كل هذا بسبب محدودية التفكير والرؤية المتقلصة للحياة على أنها تعليم فعمل وظيفي فزواج فموت، فالنظام الحالي للتعليم لا يعمل على جعلك ثريا في المستقبل ولا يطمح بأن تكون صاحب مشروع مستقبلا، كل مايطمح إليه هو تزويدك بمهارات وكفاءات تساعدك على أن تكون خادما جيدا لرب عملك.


يجب أن تكون رؤيتك أوسع، فالله حبا كل مخلوق ببصمة مختلفة عن الآخر، بقدرات مختلفة عن الآخر، بإمكانك تحقيق أكثر مما تخيل، فنحن في عصر .. المعلومة فيه متوفرة وبكثرة، حدد أهدافا أكبر، وفكر بشكل أكبر، غير فلسفتك وتعلم، اقرأ من الكتب حتى يكبر تفكيرك واحضر المحاضرات حتى تصبح شخصا أفضل، قدراتك غير محدودة فكن رقما صعبا ولا تحصر نفسك ما بين الأرقام، لا تنصت لصغار العقول، أنت لست موجودا في هذا العالم لتبحث عن القوت، فحتى أضعف المخلوقات تحصل قوتها كل يوم، أنت موجود لهدف أكبر وأشياء أعظم، نقب في داخلك عن غايتك وعندما تكتشفها كافح حتى تحققها وتضعها على أرض الواقع، وقم بمساعدة الناس وخدمتهم على أن يحققوا غاياتهم أيضا.

أعلم أنك قد تجد هذا الكلام جميلا وراقيا وقد يمدك بجرعة تحفيز ستختفي بسرعة، وبعدها تقفل وتستمر في حياتك العادية، لا تكن ممن يعلم فلا يعمل، غير حياتك ببعض الإنضباطات الصغيرة التي قد تمارسها كل يوم، اسئل نفسك ما الذي لا أفعله وسيكون له دور كبير في تغيير حياتي ايجابيا، قم بهذه الأشياء اليوم، كفى تأجيلا وتسويفا ! وفقك الله لما فيه الخير ❤️️
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي
 

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم