لنرتقي | كن أنت بنسخة أرقى

السبت، 28 يناير 2017

كن ذا رسالة في الحياة

كن ذا رسالة في الحياة

لا تكن كبشا يتبع راعيه، لا تكن رقما آخر يحيا ويموت دون فعل شيئ يذكر، كن ذا رؤيا، ذا رسالة، ذا لمسة تغيير على هذا العالم، اتبع شغفك، لاتجعلهم يحددون ماذا تلبس وكيف تفكر وكيف تعيش، لا تكن رقما مقلدا.

إن بداخلك هبة ربانية أودعها الله فيك، وقد تزورك على شكل أصوات خافتة داخلية تداعب أذنيك، تلك هي رسالتك، اتبعها، وحققها، نعم ستفشل كثيرا وستواجه من الصعوبات الكثير الكثير، لكن كل هذا سيقوم بنحتك، بجعلك أقوى، ستجد حولك الكثير من المحبطين والكسالى وقتلة الأحلام، كن أصما برفقتهم، لا تستمع لهم،تجاهلهم.

كن ذا رسالة في الحياة

لا تكن كالبلاستيكة التي يملؤها الهواء ليقذفها من ركن لركن، لا تعش متخبطا في الحياة، قرر ماذا تريد، وخطط كيف ستحصل عليه، غير نظرتك للحياة، فهي ليست دراسة فعمل فزواج فأطفال، الحياة أكبر من هذا فاخرج تفكيرك من فقاعته، إن أي شيئ ممكن تحقيقه، فقط آمن بنفسك، آمن أنه بإمكانك احداث التغيير.

اغرس فكرتك في التراب، قم بسقيها والإعتناء بها، واترك الباقي على الله عز وجل، أدعوك عزيزي القارئ بأن تتغير، بأن تبتعد عن كل مايلهيك ويؤخرك، إنك أنت وحدك من بيده مفاتيح عظمتك، ففعلها وساعد هذه الأمة على النهوض مجددا.

لا رجوع إلى الوراء ولا خطوة واحدة.
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي
 

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم