لنرتقي | كن أنت بنسخة أرقى

الجمعة، 12 يونيو 2015

حرر نفسك من الإشعارات

حرر نفسك من الإشعارات

هل حدث لك وأن حددت هدفا لك بإكمال عمل أو مهمة أو حتى موضوع دراسي، لكن الساعات مرت وأحسست بالذنب لضياع وقتك في الإشعارات فوجدت نفسك تتخبط من تطبيق إلى آخر في محاولة إمساك الجديد من الأمور ؟!

قد تكون قطعا سمعت عن تجربة الكلب الشهير بافلوف، فقد اكتشف الباحث المشرف على هذه التجربة، أنه إن تعود كلب أن تقدم له وجبة طعام مرافقة مع رنة جرس، فإن هذا الصوت بعد مرور بعض الوقت سيجبر الكلب على إفراز اللعاب حتى وإن لم تكن رنة الجرس مقدمة مع طعام.

وقد بين بذالك أن إفراز اللعاب يمكن أن يتم فقط عن طريق التحفيز، كصوت الجرس، و يسمى هذا بالأفعال اللإرادية الشرطية.

فعندما يرن هاتفك في كل مرة تصلك رسالة، أو عندما يرسل لك هاتفك الذكي إشعارا عن كل بريد إلكتروني جديد أو عن كل رسالة تتلقاها في الفيسبوك، فإن دماغك يتفاعل بنفس الطريقة اللتي يتصرف بها الكلب بافلوف، فتكون ضحية لحركة لاإرادية مشروطة.

فالإشعارات الفورية تخلق في كل مرة حافزا، تجعل اللاواعي الخاص بك في حالة إثارة، هذا يمنعك من إتمام المهام الخاصة بك في العمل ويفسر أيضا الشرود الذهني و الفكري لدى الطلاب أوقات الإمتحانات حيث يريدون القيام بعدة أمور في آن واحد مما يسبب التشويش وعدم التركيز، كما أنه عند أوقات الراحـة من العمل فإن الإشعارات تمنع عقلك من ذالك وتجعله في حالة هيجان عند كل إشعار.

يتجلى تحديك إذن في أن تقوم بتعطيل الإشعارات (خاصية push ) عن البريد الإلكتروني والرسائل الفورية و الفيسبوك وجميع التطبيقات اللتي تستعملها. وقم بتحديد وقت معين لتلقي تلك الإشعارات بعد ذالك كالوقت اللذي ستنهي فيه جميع مهامك، جرب هذه الطريقة لأسبوع واحد وبعدها إعمل مقارنة عن نسختك بالأمس ونسختك اليوم، ستجد تقدما ملحوظا وملموسا في تركيزك في العمل أو الدراسـة، هذا  قد يولد لك أفكارا إبداعية وابتكارية قد تميزك عن غيرك في عملك.

حدثنـا عن تجربتك !





اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي
 

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم