لنرتقي | كن أنت بنسخة أرقى

الأربعاء، 10 يونيو 2015

الحياة ... عشها كما تريد !

الحياة ... عشها كما تريد !

 قلـة هي من تعيش حياتهـا كمـا تتمنى في عصرنـا هذا, خصوصا في المجتمع العربي, فقد أصبحنـا مقيدين بآراء مجتمعنـا و آراء أسرتنـا, فترانا نتخصص في الدراسة كما يحبون, ونعمل في العمل اللذي يحبـون, ويصل الأمر خطورة إمضاء حياتنا مع الشريك اللذي يحبونـه, فيقتلون بذالك الإبداع والخيـال وحس المسؤوليـة لدى الفرد !

فلا يمكنك أن تعيش حيـاتك من أجل الآخرين, يجب أن تفعل ما تظن أنك موجود لفعلـه, حتى ولو عنى ذالك جرح أولائك اللذين تحبـهم, لأنها حياتك, فلا تدع الآخرين يشرحون لك كيف تعيشـهـا, وأفعل ما تحب في كل فرصة يسنح لك الوقت بذالك !

فإن لم تحب شيئا ما فتحرك وغيره, إن لم تحب عملـك فبالله لما لا تزال فيه ؟! لا يمكنك تحمل الذهاب للعمل من أجل الحصول على أجر,  إبحث عن عمل آخر وقدم إستقالتك قبل أن يفوت الأوان !

إن كنت تعاني من مشاكل صحيـة وتدرك أن نمط حياتك الحالي سيدمر جسدك فلمـا الإستمرار فيـه ؟ إتخذ القرار وغيره واشترك في نادي رياضي واتبع أكلا صحيا. إن كنت تعاني من ضيق الوقت, فإنقطع عن التلفاز إبتداءا من اليوم. إن كنت تبحث عن شريك أحلامك فتوقف. سيظهر هذا الشخص عندمـا تبدأ بفعل الأشياء اللتي تحبها !

حكم الحياةفهنـاك فرق بين ما تقوم به, وحقيقتـك أنت, وهذا فخ الشعور بالذنب, فتخيل معي أنك في عمر 60, وقد تمنيت تحقيق أشياء عدة, لكن الرياح جرفتك, ولم تحقق سوى أمنيات الناس الآخرين, مكلما نفسك '' هذا ليس ما قلت أني سأفعله, هذا ليس ما تكلمت عنه, هذا ليس هدفي, هذا ليس ما حلمت به هذا ليس كما يبدوا ! " ليس هناك كلمات تصف الإحساس بالذنب اللذي ستشعر به.



لا يمكنك تحمل أن تكون شخصا آخر 

لذا أوقف الإفراط في التحليل, وتذكر تلك الأشياء الصغيرة والبسيطة في الحياة اللتي تشعرك بالسعادة, فالحياة بسيطة وقصيرة, فعندما تستيقظ غدا, أنظر إلى وجهك و قل : أنا أعيش حياتي وفقا لقواعدي !, ذالك سيقوي من ثقتك بنفسك.

أبقي عقلك مفتوحا, وافتح يديك وقلبك للأشخاص اللذين تلتقيهم, فنحن أكثر إتحادا في خلافاتنا, إسأل الشخص التالي اللذي ستلتقيه عن شغفه وهوايته وشارك معه أحلامك وطموحك, فالحياة تعتمد على اللحظات اللتي تخلقها مع الأشخاص اللذين تلتقيهم, سافر كثيرا فذالك يساعدك على الإنفتاح على العالم و على معرفة ما تريده, فالحياة قصيرة إستغلها في معرفة الله وذالك بأن تعرف نفسك, فعش حلمك وشارك شغفك مع أناس جدد.

لا تدع الأشخاص اللذين تعرفهم بأن يحسسوك بالذنب لعيش الحياة اللتي تريد عيشها, فقط تذكر أن هذه حياتك و يمكنك أن تعيشها كما أحببت !


ملاحظة :

إن أحببت هذه المقالة فأرجوا أن تشاركها مع أصدقائك عبر أزرار المواقع الإجتماعية فوق أو عبر الإيمايل, فإني أظن أن كثيرا من الناس وجب عليهم الإستيقاظ والتحكم بحياتهم !
اعلان 1
اعلان 2

0 التعليقات :

عربي باي
 

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم