لنرتقي | كن أنت بنسخة أرقى

السبت، 27 يونيو 2015

6 مشروبات غير صحية ستثير دهشتك

6 مشروبات غير صحية ستثير دهشتك

في رمضان الكريم، وفي بعض الدول اللتي تعاني من موجات حرارة عالية بعض الشيئ، يبحث الفرد دائما عن شيئ بارد يروي عطشه إثر صيام عدة ساعات دون سوائل أو طعام، وإن كنت عزيزي القارئ من النوع الواعي اللذي يحافط على صحته فأنت بالتأكيد لن تتناول تلك السموم من العصائر الملونة والمشروبات الغازية اللتي تغزو كل محل. وقد تكون تعتمد على الوسيلة القديمة والأفضل لروي عطشك وهي الماء، وبذالك قد تكون اقتصدت من مصروفك وحافظت على صحتك واكتسبت عادة صحية جيدة.

هناك بالتأكيد الكثير من المشروبات المعروضة للبيع في كل من المحلات الكبرى أو حتى الصغرى، لكنك لا يمكن أن تثق في الإعلانات المقدمة على الصندوق التلفزي أو شبكة الإنترنت، فأغلب المعلنين هذه الأيام يبحثون عن ترويج سلعهم دون الإهتمام بصحة المستهلك، فقراءة بعض الكلمات على المنتوج مثل 'مشروب طبيعي' لا يعني بالذات ما قد تفكر به، لذا فالمسؤولية تقع على عاتقك لتعلم المزيد عن مكونات المواد الغذائية المعروضة للبيع والتفريق بين الأطعمة الصحية والغير صحية.

أقدم لكم في هذه التدوينة 6 مشروبات مشهورة والتي يعتقد أغلب الناس أنه لابأس بنتناولها. وربما سينصدمون لما لها من أعراض جانبية على جسمنا، وأنه سيكون من الأفضل لو استبدلنها بمشروبات أخرى طبيعية وصحية.


1. المشروبات ذات 0 سعرة حرارية


كل شخص محب للعصائر والمشروبات الغازية ينجذب أوتوماتيكيا إلى المشروبات ذات السعرات المنخفضة والمشروبات ذات النكهات المتنوعة، أنتم تعلمون مدى إنتشار تلك الحزم من المساحيق على مستوى العالم، تلك التي لا تأخد وقتا ولا جهدا فقط إرمي المسحوق في قنينة أو في كأس كبير واسكب عليه الماء، كما بإمكانك إيجاد قنينات منكهة بجميع الأذواق مجهزة ومعروضة للبيع.

بكل تأكيد الواجهة الإعلانية لصفر سعرة حرارية مكنت من ترويج هذه المشروبات على نطاق واسع، وأغلب الناس ينجذبون لها خصوصا أولائك اللذين يخافون من زيادة وزنهم بين آونة أو أخرى، ظانين بذالك أن ذالك يحمي صحتهم وأن بإستطاعتهم شرب ما يحبون دون زيادة في الوزن.

إن جسمك أذكى من هذا، فعندما يستعشر أن شيئا حلوا تم إستهلاكه فهو يتوقع سعرات حرارية، وبما أن هذه المشروبات الحلوة لا تحتوي على سعرات حرارية، فإن جسمك يرتبك، فيفرز هرمونات الجوع واللتي ستشعرك برغبة كبيرة في أخذ شيئ ذو سعرات حرارية كبيرة كرقائق البطاطس والكعك، أو أي شيئ قد يسد جوعك بسرعة.

إن كنت تعاني من هذه الحالة، فيمكنك تعويض ذالك بقطع من الليمون أو فواكه أخرى ورميها داخل إناء بارد، ذالك لن يكون ذا طعم حلو كالمشروبات الأخرى، لكنه على الأقل سيحافظ على صحتك.

2. مشروبات الطاقة


كل واحد منا يعرف على الأقل شخصا واحد يعتمد على مشروبات الطاقة بشكل جنوني مثل 'red bull - rockstar'، حيث لا يمر يوم دون أن يشربها، ويحدثك دائما كم تعطيه من الطاقة وكيف تجعله في حالة تأهب دائم لإنجاز أي عمل جنوني يريد القيام به، لاسيما إن كان لا ينام بشكل صحي بسبب إجهاد نفسه في العمل أو الدراسة.

قل له .. قد تحصل عزيزي على طاقة إنفجارية جراء تجرعك لهذه المنتوجات، لكن ذالك سيكون لمدة جد قصيرة وسرعان ما ستتلاشى تلك الطاقة الوهمية، وسترجع إلى مستوى جد منخفض من الطاقة، أسوأ مما كنت عليه من قبل، إن لم يكن ذالك بسبب الكافيين فسيكون حتما بتلك الكمية الهائلة من السكريات، وعند الإدمان على هاته المشروبات من الطاقة فذالك سيتسبب لك بأعراض جانبية مثل التوتر وزيادة القلق وحتى الصداع النصفي.

بدل عادات شرب القهوة ومشروبات الطاقة، وجرب عصائر مليئة بالبروتينات والكربوهيدرات الصحية، كعصير الموز والأفكادو، فالسبب الأول للإعياء هو نقص البروتين.

3. المشروبات الرياضية


مرتادوا الصالة الرياضية، وأبطال الجري ورفع الاثقال وكل من يتمرن لساعات طوال كل يوم للتفوق في مهنته، يعتمدون على المشروبات الرياضية بشكل كبير، فقد لقيت هاته المشروبات نجاحا كبيرا في السوق وذالك لأنها تعمل ضد الجفاف وتجدد الطاقة.

الأخبار السيئة عن هذه المشروبات أن أغلبها يحتوي على كمية كبيرة من شراب الذرة عالي الفريكتوز، والكثير من الصوديوم وكذالك كمية عالية من السكريات كالتي توجد في المشروبات الغازية، هذه المشروبات يمكن لها أن تحدث لك كذالك دفعة رهيبة من الطاقة يليها إنخفاض في هذه الأخيرة إلى الحضيض.

أنت لا تحتاج هذه المشروبات، الخدعة في الحصول على طاقة تكفيك اليوم كاملا، هي شرب المياه الطبيعية بكثرة وإطعام نفسك الكاربوهيدرات والبروتين قبل التمرين بنصف ساعة ذالك سيساعدك على تقديم أداء رائع وبشكل طبيعي.

4. القهوة


لقد تحدثنا عن هذا في موضوع سبق ذكره يمكنك مشاهدته من هنــــا، معظم الناس يعرف أن شرب القهوة ليس بالشيئ الصحي، لكن لسبب ما فأغلبهم يعوضون الفطور الصحي الغني بالفواكه والعصائر الصحية بالقهوة. ويكسبون أنفسهم حوالي 800 سعرة حرارية عن كل كوب قهوة خالية من أي قيمة غذائية، بالإضافة إلى انخفاض الطاقة بعد مدة قصيرة.

إن كنت لا تستطيع أن تتخلى عن القهوة أو كنت جد مدمن عليها، فحاول أن تشربها على الأقل سوداء وتحكم في كم تستهلك في اليوم، احصل على سعراتك الحرارية من الغذاء الحقيقي كالخضروات والفواكه و الحبوب والتي تتكون من البروتينات والكاربوهيدرات والألياف، على سبيل المثال قطعة خبر محمص من القمح مع الجبن أو الفول السوداني بالإضافة إلى تفاحة أو موزة على حسب ذوقك.

5. العصائر الطازجة.


ماذا يمكن أن يكون سيئا حول عصير الفاكهة الطازج ؟ الإفتراض العام هو أنه أكثر صحة من الأشياء التي نشتريها في قوارير وعلب، عصر الفاكهة (حتى الخضار) يعني أنك متأكد من صحة ما تدخله مع فمك. من دون السكر الزائد والمواد الحافظة و مواد أخرى مقرفة تجدها في جميع العصائر المعلبة.

هناك فقط مشكلة واحدة مع عصر العصير، فهو خالي من الألياف ويحتوي على كمية عالية من السكريات، فأكل الفاكهة كاملة مع الألياف مشبع وقد يمكنك تناول حبة او حبتان من البرتقال ولكنك بالتأكيد ستشبع. ومع كثرة الألياف السكر يصل الى الكبد ببطء وبكميات متدنية. أما بشكل عصير فمن السهل جداً تناول كمية اكبر بكثير (خمس او ستة حبات من البرتقال او التفاح بالكوب الواحد من العصير؟) وهذا كله يحتوي على فائض من السكر، ومع عدم وجود الألياف فإن الجهاز الهضمي يمتص هذا الفائض الى الدم من حيث ينتقل الى الكبد بسرعة وبدفعة واحدة، عندما يصل الى الكبد كميات من السكر اكبر مما يستطيع ان يستقبل, فيحوله الكبد الى دهن. إذا قد يؤدي الي تشمع الكبد كما انه يزيد من مقاومة الجسم لللإنسولين والذي يؤدي الى مرض السكري.

هناك حلان لحل هذه المشكلة، إما أن تبدأ بإستهلاك الفواكه والخضروات مع بعضهما، أو عمل عصير بالماء والثلج مع تقليل كمية الفواكه المستهلكةـ ستظل تحصل على نفس الفائدة على شكل سوائل.

6.الماء المصحوب بالفيتامينات - Vitamin Water



الفكرة وراء صنع منتوج بهذا الشكل هي حقا مثيرة للإعجاب، فإن كان الماء يحتوي على فيتامينات فهو بالتأكيد مفيد وصحي وأحسن من أي شراب آخر أليس كذالك ؟، هذا التفكير هو ما تريد الشركات المصنعة أن تسوقه.

فبالفعل هذا المنتوج يحتوي على فيتامينات، كما أنه يساعد الناس الذين لديهم صعوبة في شرب الماء العادي اللجوء لهذه المياه لأنها منكهة بعدة نكهات وتساعد المرء على شربها بكثرة، لكن لنلقي الضوء على جانب من الجوانب السلبية لهذا المنتوج، فعبوة واحدة تحتوي على مايقارب 33 جراما من السكريات هذا المعدل من السكريات هو بالتأكيد أكبر مما يوجد في مشروب غازي ذو حجم متوسط.

إن كنت عزيزي القارئ بالفعل تحتاج إلى فيتامينات فاذهب إلى طبيب مختص لعيطيك مكملا محددا يتماشى معك، أو بإمكانك تناول الفواكه المختلفة والخضار وشرب الكثير من الماء وهذا بالتأكيد أفضل خيار صحي !


هل أنت متفاجئ ببعض العناصر على هذه اللائحة ؟! أنت لست الوحيد.

إنها فكرة جيدة أن تتجنب هذه المشروبات  وتعوضها بشيئ صحي و طبيعي، لكن هذا لايعني أن تقوم بحرمان ذاتك، شخصيا فإني أتناول الأطعمة الممنوعة والمشروبات الممنوعة مرة إلى مرتين في الأسبوع، لذا إن كنت من محبي Starbucks أو عصير ليمون بارد أو طازج يمكنك فعل ذالك مرتين في الأسبوع، لن يؤثر ذالك بشيئ بل سيضيف رونقا لنمط حياتك.


#لنرتقي

اعلان 1
اعلان 2

2 التعليقات :

إرسال تعليق

عربي باي
 

إتصل بنا

الإسم الكريم البريد الإلكتروني مهم الرسالة مهم